أهو .. وزيرا للأوقاف أم وزير إقتصاد ؟!

1

 

محيي الدين غنيم

من خلال متابعتي لإنجازات معالي الدكتور وائل عربيات وزير الأوقاف منذ عامين تقريبا ، والنقلة النوعية في خلق وتنويع مصادر الدخل لصندوقي الحج والزكاة وتطوير عملهما بشكل واضح وإيجابي ، ناهيك عن المشاريع الكبيرة والكثيرة والتى ستدر دخلا وفيرا للوزارة ونحن لسنا بصدد ذكر تلك المشاريع  ، ولكن ما يثير دهشتي بهذا الوزير الشاب والذي جعلني في حيرة من أمري وأتساءل : أهو وزيرا للأوقاف أم وزير إقتصاد ؟ ! فنحن وعبر السنوات الماضية تعودنا أن يكون وزير الأوقاف وزيرا للشؤون الدينية والمقدسات الإسلامية مع خالص تقديرنا لكافة الوزراء السابقين ، أما الأن فأعتقد بأننا أمام حالة فريدة من نوعها ، فمعالي الدكتور وائل عربيات يمثل أو يحمل حقيبتين وزارتين في أن واحد ، فهو عمل كوزيرا للأوقاف وقد أبلى بلاءا حسنا وعمل أيضأ بفكر الوزير الإقتصادي المحنك الذي أوقف الهدر بوزارته من ناحية ومن ناحية أخرى عمل على تنويع مصادر الدخل لوزارة الأوقاف ، وأعتقد بأن شخصية الدكتور عربيات تتوائم مع فكر وتطلعات ورؤى جلالة الملك والذى نادى وأكد جلالته منذ توليه الحكم على دور الشباب في التنمية والتنمية المستدامة وتفعيل وإستغلال طاقات الشباب للنهوض بهذا الوطن الغالي ، ونحن إذ نتمنى من قوى الشد العكسي ومن أصحاب المصالح ومن أصحاب الأجندات الخاصة بأن يبتعدوا كل البعد عن المغالاة بالهجوم المباشر وتأويل التصريحات الغير صحيحة التى يتم نسبها لمعاليه عبر وسائل الإعلام ولندع مراكب الخير تسير لما فيه خير للوطن والمواطن وبدلا من وضع العصا بالدولاب لإعاقة مسيرة الخير ، علينا أن نعمل يدا بيد لصالح هذا الوطن … والله من وراء القصد .

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد خير متعب بطاينه يقول

    الناجحون والمؤمنون بمباديء الحق والعدل وكرامة الإنسان دائما يدفعون ضريبة نجاحهم وإخلاصهم ياسيدي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.