قوات “القمع” الإسرائيلية تقتحم قسما لأسرى فلسطينيين في سجن عوفر

وهج 24 : : قالت هيئة فلسطينية، الأحد، إن “قوات القمع” التابعة لإدارة السجون الإسرائيلية، اقتحمت أحد أقسام سجن “عوفر” وسط الضفة الغربية المحتلة، وأجرت عمليات تفتيش داخله، وسط حالة من التوتر تسوده.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) في بيان، بأن “قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال، اقتحمت صباح الأحد، قسم (21) في سجن عوفر، وأجرت عمليات تفتيش واسعة فيه”.

وأضاف البيان أن “مواجهة جرت بين أحد الأسرى وسجان (لم تذكر هويته)، وعلى خلفية ذلك تواصل إدارة السجن تهديدها بإعادة اقتحام القسم وعزل الأسير والتنكيل به”.

وأشار إلى أن “الأسرى بدورهم رفضوا التهديد بإعادة الاقتحام، وتم إغلاق السجن بالكامل، كما أرجعوا وجبات الطعام كخطوة احتجاجية، وما تزال حالة من التوتر تسود أقسام الأسرى”.

ويواجه الأسرى الفلسطينيون في سجن “عوفر” عمليات اقتحام متكررة، منذ مطلع هذا العام (2021)، تنفذها وحدات القمع الإسرائيلية “بهدف التنكيل بالأسرى، وإبقائهم في حالة عدم استقرار، وفرض مزيد من السيطرة عليهم”، وفق البيان.

في غضون ذلك، أكد النادي في بيانه، أن الأسير راتب حريبات من بلدة دورا جنوبي الخليل (جنوب)، يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ15 على التوالي إسنادا للأسرى المضربين عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري.

المصدر : (الأناضول)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.