متى نعتمد ولا نفترق

محمد الهياجنة …….

نتوقف عن الاستجداء ليعيش البعض فوق مستوى النفس ..
ربما القادم زلزال راح يهز أركان الأمة.
لا مفر لنا من التقوى ..
التقوى هي سيبل خروجنا من الانهيار الأخلاقي ونحن سائرون للهاوية .
الأمة اليوم بوسط الخطر والعياذ بالله
بعد ان تنازلنا عن الأخلاق واصبح الكذب عنوان حياتنا ..
ننتقد الآخرين والعيب فينا .
نتهكم صباح ومساء ولا نقول الحمد لله.
أصلح نفسك اولأ..
وعلم أولادك الاحترام وأدب الطريق والنظافة والسلوك المهذب وبعدين عرج على الآخرين.
مشرشح نفسك وعايز تكون قدوة معقول هي الكذبة وصدقت حالك !!
حال البعض( لا) الأغلبية ثوبهم مخزوق وبدهم الستر وصبرهم على هافي ..
سيبك من الآخرين ونظف نفسك وبلاش نفاق لا تكن رخيص ملطشة هون وهناك
عز نفسك لتكون نموذج بين الناس..
حالك مكشوف مخسوف مجرد كائن اصبح يتحرك على الريموت شحن .
وبعضهم اصبح رجاج بيد مين !!!
اكيد العيب بالرخيص..
مصيبتنا بأنفسنا اولأ..
‏ لا تُكلّف نفسك فوق طاقتها ولا تتحمل بشراً أصبحوا عبئاً على قلبك واجه بأدب وانصرف بذكاء واغلق نوافذك التي تؤدي إليهم تجاوز كل شيء واكسب نفسك …
اللهم رحمتك علينا ..
والحمد لله..
تحية للجيش والأجهزة الأمنية .
حمى الله مملكتنا والهواشم.
كاتب شعبي محمد الهياجنه

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.