الأسعار بحاجة لإنقاذ

محمد الهياجنة ….

 

لاندري اسباب ارتفاع أسعار السلع حتى عدد اليدوية والكهربائيات نيون مع ستار كان بسعر ٦٠ قرش . اليوم بدون ستار نوع جديد بسعر دينار ونص معقول..
سيبك من أسعار قطع المواسير كيف وصلت خلينا بأسعار الطعام دجاج لحوم مستورد مثل الزيت والسكر والرز ارتفاع جنون هم ياعمي مستورين والرقم بيدهم مش بيد وزير
يعني المستورد هو من يحدد السعر وقائمة الأسعار وبدون الرجوع للحكومة يكفيهم دعم بالطرود….
والمؤكد للمستورد شركاء علشان هيك ما بقدر حد يعارض
يعني مثل ما بدهم بتمشي الأمور وما حد بقدر يقول للجنة الاسعار اي كلام او رقابة نواب المراقب الوحيد هي لقمة المواطن من قبل مين ياكرام الله العليم …
نحن علينا جعجعة وكمشة صراخ وهناك من يطلع بقول ليش الجعجعة العالم مولع نار وبدهم طفايات الدفاع المدني.
لكن قرارهم نافذ ولا قوة تستطيع وقف قرارهم قوة تلاحم ومصالح مشترك حتى للجنة تسعيرة المحروقات ما حد طالع معهم رأس..
كل صباح لنا استفتاح قرار تعين او رفع أسعار اي سلعة حسب مزاجهم او تركيب كمرة رادار بزاوية هون وهناك استثمار يلبي الحاجة بغرامة كل نهاية سنة ومسكين ابو كياسفيا فرحنا بسيارة أقساط من عشرة سنوات تم شطب هيك نوع ببلد المنشأ ونحن بعدنا مندور على معلم بودي حلبي وتركيب سستم صوت الله يادنيا كيف وصلت معنا فواتير كهرباء مكسورة من شهور والكل مشنشل لصناديق القروض لمشاريع الأسرة السعيدة
وقال بدهم يجتمعوا علشان فتح افاق للاستثمار وجذب رؤوس اموال لفنادق وابراج ونحن ننتظر وصول الباص السريع ياهملالي بدها شوية بهارات.
والله الأسعار اليوم حرب تستعر وهي أشد الحروب وشرارة هيك حرب مصيبة تاكل اليابس بعد تقطيع الأخضر..
ومن عندي وعند الغانمين منقول لعبة الأسعار خطيرة طيب ايش الحلول ببساطة اين دور اصحاب المال هم اليوم عليهم واجب التضحية وتحمل فرق الأسعار والشحن والحكومة مطالبة بوقف الرسوم والضرائب مهم كانت والسيطرة على تكيف الأسعار حسب قدرة المواطن شريطة بدون للجان !!!
حماكم الرحمن هو عالم بحالكم واحوالكم.
تحية للجيش والأجهزة الأمنية ..
حمى الله مملكتنا والهواشم .
كاتب شعبي محمد الهياجنه

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.