تسليع الثقافة !!!

المهندس هاشم نايل المجالي ……

 

كلنا يعلم ما حققته ثورة التكنولوجيا من اساليب وطرق لكافة اشكال التواصل الجماهيري ، الذي ادى الى استغلالها واستثمارها من قبل العديد من الجهات من كافة النواحي الاقتصادية والسياسية والإجتماعية والثقافة وغيرها .
ولقد ظهرت هناك ما يسمى بصناعة الثقافة التي تهدف الى تحقيق الربح من خلال انتاج وتوزيع المنتجات الثقافية ، كذلك تسليع الثقافة الذي يؤدي الى تغيير مفهوم الثقافة نفسها لتتحول الى وسيط هام للسيطرة الايديولوجية ، حيث تم خلق ثقافة شعبية من خلال الاغاني والافلام المتنوعة القصيرة وغيرها ، كذلك الموسيقى لتلبي احتياجات الكثير من المستهلكين .
اي تم تسييس الفن وتغيير الافكار من اتجاه الى اتجاه آخر وبأسلوب خداع جماعي وفي محاولة للاستحواذ على الحياة الاجتماعية البشرية ، وهي سياسة تطوير رؤية سياسية تقدمية لتغيير مفاهيم الناس من اتجاه قديم الى اتجاه اكثر حداثة ، يتم ادراتها من قبل نخبة من المثقفين وعلماء النفس والاجتماع ونظرتهم التحررية ، فسياسة التسليع كما نفهم معناها ان اي سلعة في الاقتصاد السياسي هي اي بضاعة او خدمة تنتجها العمالة البشرية وتعرض في السوق كمنتج للبيع ويكون لها سعر .
ومع التقدم التقني وما يرتبط به من مواد انتاجية افلام او منصات تعارف وتواصل ودعايات وغيرها ، هيمنت على كثير من المجتمعات واصبحت تتلاعب بالبشر حتى بالالعاب الالكترونية للصغار والكبار ، وما يتم دسه داخلها من افكار مختلفة تتلاعب بالعقول والقيم والمباديء المجتمعية ، وكأنهم يريدون توصيل رسالة تحرير البشر من العبودية سواء الاسرية او المجتمعية او التعليمية ، وتغيير المفاهيم السائدة في المجتمعات .
وأن الواقع بالامكان تغييره للافضل بطريقة جماعية ، فأصبح الدخول لمشاهدة الافلام او العديد من المواضيع الحوارية وغيرها بواسطة كبس الجرس او اية اشارة اخرى كنوع من انواع المتاجرة ، بالاضافة الى الاساليب المتعددة للفبركة الاعلامية للمقابلات واللقاءات والاغاني والفن بكافة اشكاله ، اي اصبح هناك ما يسمى بالثقافة المسلعة .
وهو ما يريده كثير من المستهلكين في العالم ، فكثير من الناس يريد ثقافة القيل والقال والفضائح والافلام المتنوعة وغيرها .
فالتغيير في صناعة الثقافة سمح للعديد من الجهات الخارجية بتسيس الثقافة وبالتالي تسييس الجمهور للتمرد على اعتبار انهم محررون من أية تبعية او سلطة ، كذلك تسليع الثقافة في المجتمعات تدر دخلاً وعائد مالياً كبيراً .

المهندس هاشم نايل المجالي
[email protected]

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.