تهنئة إلى سعادة الدكتور يعقوب ناصر الدين

وهج نيوز : تفتخر جامعة الشرق الأوسط، ممثلة بمجلس الأمناء، ورئيس الجامعة، ومجلس العمداء، وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، بالثقة الملكية السامية التي مُنِحَتْ من جلالة الملك عبد الله الثاني – حفظه الله ورعاه – إلى سعادة الدكتور يعقوب ناصر الدين، باختيارهِ لعضوية اللجنة الوطنية لتحديث المنظومة السياسية؛ وذلك لِكونهِ شخصيةً وطنيةً أردنيةً، تتبنّى العديدَ من المبادرات الهادفة، وتعزّز مسيرة النهوض الشامل، وفي مقدمتها إرساء قواعد ومفاهيم التفكير، والتخطيط، والإدارة، والاستراتيجية، والحوكمة؛ لكي تكون ذاتَ تأثيرٍ مباشرٍ في عمليات الإصلاح السياسيّ، والاقتصاديّ، والاجتماعيّ.

ونزداد فخراً بكونهِ شخصيةً ناجحةً أكاديمياً؛ إذ يعملُ دوماً على تعزيز مفاهيم وقيم التعليم العالي، والبحث العلميّ، وخدمة المجتمع، وذلك حين جعلَ شِعار الجامعة:” نعد القادة “، وصاغ رؤيتها لتكونَ جامعة ” جادّة مُلتزمة ساعية للتعلّم”، تُسهِمُ في توفير الظروف الملائمة للتنمية البشرية، والاقتصادية، والاجتماعية، والعلمية، والبيئية، في المجال التعليميّ والأكاديميّ.
وسعادتُه يُؤمِنُ بمقولةِ صاحبِ الجلالة:” التكليف لا التشريف “؛ لأنَّ الوطن في مقدمة أولوياتهِ، وأنَّ مصلحته فوقَ كلِّ الاعتبارات، ويقتضي هذا المَطلب توسيع دائرة المشاركة في صُنع القرار وَفق ما يرى سعادة الدكتور يعقوب، وأنّه يجب تهيئة البيئة التشريعية والسياسية الضامنة لدور الشباب ومشاركتهم؛ فهُمْ أصحابُ الهِمَم والطموحِ في بناءِ الوطن.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.