كيان الاحتلال الإسرائيلي يعلن الطوارئ في مدينة اللد إثر مواجهات بين فلسطينيين ويهود

وهج نيوز : أعلن كيان الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، حالة الطوارئ في مدينة اللد، التي احتلتها العصابات الإسرائيلية عام 1948،، بعد احتجاجات متواصلة إثر استشهاد شاب فلسطيني برصاص مستوطن.

وقالت قناة “كان” الرسمية إن حالة “طوارئ خاصة” فرضت في المدينة عقب مشاورات أجراها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع مسؤولين كبار.
واعتقلت الشرطة الإسرائيلية 17 فلسطينا خلال مواجهات في اللد والرملة المجاورة، بحسب المصدر ذاته.
ووصلت قوة من شرطة تدعى ” حرس الحدود الإسرائيلية” لأول مرة إلى المدينة، بعدما وجه وزير الدفاع بيني غانتس الجيش بتخصيص سرايا حرس الحدود للمساعدة في فرض الأمن بالمدن المختلطة (يسكنها فلسطينيون ويهود).
من جانبه، دعا النائب العربي بالكنيست (البرلمان) منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة إلى التهدئة في اللد.
ودعا عباس في بيان كل الزعماء السياسيين للمجتمع العربي، ورؤساء السلطات المحلية ورجال الدين في المدينة إلى العمل لمنع مزيد من تدهور الأوضاع.
ومساء الثلاثاء قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إن الشرطة الإسرائيلية “فقدت السيطرة على ما يحدث في اللد في خضم فوضى عارمة تم خلالها إحراق عشرات السيارات وإخلاء يهود من منازلهم”، وذلك بعد تشييع شاب فلسطيني استشهد برصاص مستوطن الإثنين.
وأُحرقت عدد من السيارات في أحد الشوارع الرئيسية بالمدينة التي أصيب أحد سكانها بجروح بالغة بعد رشق سيارته بالحجارة، بحسب المصدر ذاته.
والثلاثاء، شيع المئات من سكان المدينة شابا يبلغ من العمر 25 عاما، كان قد استشهد أمس برصاص مستوطن خلال أعمال شغب في المدينة، بعد احتجاجات نظمها المئات من سكانها الفلسطينيون “نصرة للقدس والمسجد الأقصى”.
واعتقلت الشرطة الإسرائيلية يهوديا (34 عاما) من سكان اللد يشتبه في إطلاقه النار على الشاب وقتله وإصابة آخرين أحدهما بجروح وصفت بالخطيرة.

المصدر : الأناضول

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.