…….نقطة تحول…………

الشاعرة نسرين سعود / سورية …………

 

أضمرت هوى في الحشى يتربع

نظراتك إلي مفعمة حبا

وخزها أليم في فؤادي كأنها مبضع

سأكتب حبي لك قصائد في الجرائد

حتى تكون حروفي رفيقة

قهوتك الصباحية عسلات تتجرع

ستكون نقطة تحول تاريخية

في ساحة العشق والوغى بشعرك

والأرواح إلى همساتك تهفو شوقاو تنزع

لكن لن يطول بي المقام بين المصفقين لك

سأخوض غمار الحب معك في

رحلة عمر منها لاأرجع

أشعر ببكائهن غيرة

وانتحاب الأمنيات على شرفات الخيبة

ولكنهن لوعلمن مابيني وبينك من جوى

لقطعن أوردتهن من حسد وإلى الله تضرعوا

تقول نفسي تهوى المحال

وأهواك ياسؤل نفسي وراحتها

وإني ليتحقق هذا المحال

واقعا يضمنا تحت جناحي

الحب عجائبا سأصنع

ارموا اتهامتكم جزافا علي

فأني لا آبه لكيد نساء في أزقة الشعر يتسكع

فالطالما كنت لبوة أسدية

فكيف إذا كان حبيب قلبي

أسدا …له الجبابرة تنحني

احتراما له و تخضع

لن أنهزم من حياتك باقية أنا

راسخة كنخلة في واحة حبك

ومن يقترب منك بالأذية والردى

بمديتي سيصرع

نسرين سعود

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.