الشاعرة الفلسطينية دعاء وعل: المناصرة كان دنيا من الثقافة والإبداع

وهج نيوز : جفرا أمي إن غابت أمي ، وها هو اليوم قد غاب عنا، لقد ودع العالم الشاعر والمفكر والناقد العربي الكبير عز الدين المناصرة ، صاحب قصيدة “جفرا” المشهورة التي صدحت حنجرة مارسيل خليفه بغنائها .

رحيله خسارة فادحة للساحة الثقافية العالمية والعربية

ولد في أفريل وسرقه الموت منا في شهر أفريل قبيل ذكرى مولده بأيام ، وهذه خسارة فادحة للساحة الثقافية العالمية والعربية ، وهو من أبرز الشخصيات التي وضعت بصمة بارزة بلوحات فنية متكاملة .
ولد وترعرع في قرية الخليل بفلسطين
الشاعر الناقد الأستاذ الدكتور عز الدين المناصرة ولد في 11 أفريل 1946م، في قرية الخليل بفلسطين ، وترعرع بها ثم غادرها ليحصل على شهادة (الليسانس) في اللغة العربية والعلوم الإسلامية في جامعة القاهرة 1968م،ثم أكمل دراساته العليا وحصل على شهادة التخصص في الأدب البلغاري الحديث ودرجة الدكتوراه في النقد الحديث و الأدب المقارن في جامعة صوفيا عام 1981م ، كما حصل على رتبة الأستاذ (البروفيسور) في جامعة فيلادلفيا عام 2005م.
كان يتمتع بحس موسيقي ناضج

أبرز ما كتب الراحل أسطورة زرقاء اليمامة ولقد ولد المناصرة بحس موسيقي ناضج ، مما جعله يوظف التراث في الشعر ، ومن المهرجانات التي شارك بها مع نزار قباني في بيروت ، ومع فدوى طوقان ومحمود درويش في مهرجان باريس.

أضاف بصمةً في عالم الأدب والنقد

علت حروفه في أرجاء البساتين الأدبية، أضاف بصمةً في عالم الأدب والنقد ، كما زرع روح الرمز و الأساطير والكنعانية، عز الدين المناصرة الشاعر الناقد كان دنيا من الثقافة والإبداع وها نحن نودعه إثر موته بإصابته بكورونا ،حيث وافته المنية في 5 أفريل 2021 .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.