عائلة منفذ هجوم الكونغرس تقول إنه عانى من “صدمة بالرأس” والاكتئاب ومرض عقلي محتمل

وهج نيوز : قالت أسرة السائق، الذي صدم شرطياً قبل أن يُقتل بالرصاص خارج مبنى الكابيتول الأمريكي يوم الجمعة إنه ربما يكون قد تعرض لصدمات متكررة في الرأس خلال سنوات من لعب “كرة القدم الأمريكية”.

وأضافت العائلة لصحيفة “واشنطن بوست” أن نوح غرين (25 عاماً) لم يكن إرهابياً بأي حال من الأحوال.

وكان غرين يدرس للحصول على درجة الماجستير في إدارة الأعمال، ولكنه عانى ايضاً من “الاكتئاب ومرض عقلي محتمل” على حد قول العائلة.

وأشارت العائلة إلى أن مشاكل نوح ربما تكون ناجمة عن صدمة في الرأس تراكمت على مدار سنوات، وهو يلعب “رياضة كرة القدم”، بما في ذلك عندما دور الدفاع في فريق جامعة كريتسوفر نيوبورت بولاية فيرجينيا.

وقال شقيقه بريندان إن لدى غرين تاريخاً من السلوكيات المقلقة، وقد انهار في الليلة التي سبقت الهجوم.

وأضاف أن شقيقه كان مريضاً جداً في الليلة السابقة للهجوم، وبعث له رسالة مشؤومة يوم الخميس.

ووفقاً لواشنطن بوست، فقد قال منفذ الهجوم لشقيقه في الرسالة ” أنا آسف ولكنني ساذهب وأعيش وأكون بلا مأوى، شكراً لك على كل ما قمت به من أجلي، لقد نظرت اليك عندما كنت صغيراً، لقد ألهمتني كثيراً”.

وبعد يوم واحد، صدم نوح سيارته في اثنين من الضباط عند حاجز أمام مبنى الكابيتول.

وتوفي الضابط ويليام إيفانز في أعقاب الهجوم، والضابط الآخر يعالج في المستشفى.

وذكرت الصحيفة أن نوح لديه سبع شقيقات وشقيقان، مشيرة إلى أنه مصاب بجنون العظمة.

المصدر : القدس العربي

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.