“لمن نشكو”

الشاعرة / عفاف غنيم ……

 

لا شمعة للنور من عهد مضى
فالحزن يسري في ثنايا بسمتي

لا ومضة للفكر رغم ندائه
فالزهر أضحى جمرة في وحدتي

قد أغمضوا عني العيون بلحظةٍ
مذ بات حرفي حائرا في غربتي

حتى كأني تهت في درب غفى
في محنة جالت بقذف مسيرتي

ماذا أقول ونبض حرفي نازف
فالريح ما زالت تحوم بشرفتي

وأنا التي رتلت الحان الهوى
كم بتّ محتاجا لوجه عشيرتي

يا زهرة جفّ الندى من عينها
كلي حنين ، أشتكي من كربتي

ماذا أقول ونبض قلبي خافق
همس الأنين رنينه في ليلتي

قنديل عمري جف زيت فتيله
والليل نادى يا سراج محطّتي

صَبّوا على كتفي زفيرا أسودا
وعلى بساط العمر تجري جمرتي

سونام إعصار سيغرق معبدي
حممٌ لبركانٍ وتلهب صفوتي

يجثو قصيدي تحت كرباج الأسى
يا لهف حبر جفّ من أطروحتي
…عفاف غنيم …

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.