كورونا لن ينتهي بهذه الطريقة

كتب محمود الدباس….

 

لم استطع النوم ليلة امس بعد ان تأكد قرار اعادة حظر يوم الجمعة وزيادة ساعات الحظر الاسبوعية والعودة الى التعليم عن بعد في معظم مراحل الدراسة.. ولأنانيتي المفرطة اردت ان اشارككم ما جال في خاطري.. واستميحكم عذرا بأنني لن استعمل اسلوب التشويق او المحسنات اللغوية او ذلك الاسلوب الكتابي العالي.. لعلي اجد منكم من يشاركني ارقي ببساطة التفكير.. فنخرج سويا من حالة اللا فهم واللا ادراك لِما يحدث حولنا بخصوص هذا العدو الخبيث..
من أفواههم اقول..
– اخذ اللقاح لا يمنع الاصابة بكورونا..
– اخذ اللقاح لا يشفي من هو مصاب..
– يستمر الجسم بانتاج الاجسام المضادة لمدة تقارب من ستة اشهر وقد تزيد لبضعة اشهر في بعض الحالات..
– نحتاج لعدة سنوات لتطعيم النسبة المطلوبة للوصول للمناعة المجتمعية وهي 60% على الاقل..
– الاردن جزء من العالم.. اي ان الوباء إن لم يتم السيطرة عليه عالميا.. فلن نستطيع الاعلان بأننا سيطرنا عليه محليا.. وذلك لاننا لن نستطيع العيش بمعزل عن باقي الدول التي لم تسيطر عليه.. والتي تربطنا بها تبادلات سلعية او خدمية..
– الفيروس يتحور ويتجدد وبمواصفات اسرع انتشارا وفتك..
وبحسبة بسيطة لا تحتاج لاجهزة حاسوب معقدة نستنتج انه..
– كلُ مَن اخذ اللقاح.. سيُعتَبر -بعد ستة اشهر- كمن لم ياخذ اللقاح.. (على اعتبار انه كان محصن اصلا)..
– قائمة المعرضين للإصابة -مَن لم يحصلوا على اللقاح- لن تقل أعدادها لا بل ستزيد بعد ستة اشهر مِن اول يوم بدأ فيه اعطاء اللقاحات..
ومن هنا أقول وببساطتي المعهودة.. بأن هذه المسرحية.. الحقيقة.. المؤامرة.. النكتة.. الكارثة.. “قُل ما شئت عنها”.. وما صاحبها من تصريحات من قبل المختصين.. لن تتوقف ولن تنتهي بهذا السيناريو وبهذه الطريقة.. الا بمكافحة تستخدم اسلوبا شبيه ببخاخ قاتل الصراصير والحشرات اجلكم الله.. فيتم رش العالم كله في فترة محددة واحدة.. باستخدام طائرات الرش او ما يشبه قنابل الغاز او نشره من خلال مياه الشرب.. وذلك للقضاء على اي “حبة فيروس” تحورت ام لم تتحور..
لست متخصصا.. ولكن العذر كل العذر لكم جميعا.. فهذا ما اصابني بالارق.. وقد يكون اضغاث احلامِ يقضةٍ ممزوجةٍ بتعسيلة بين الوقت والاخر..
حمى الله الأردن ملكا وشعبا وأرضا..
أبو الليث..

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.