لماذا يتخوف المسؤولون من الاعلام

لانا العطيات ….

 

لماذا يتخوف المسؤولون من الاعلام

ولماذا يحاولون التهرب من المواجهه والمكاشفة والجواب على الاسئله التي يعلمون اننا كأعلاميين لدينا اجوبتها ولدينا المعلومات من مصادرنا

من خلال عملي في برنامج (يحدث اليوم ) بإعتباره برنامج على تواصل مع المسؤوليين اكثر مايواجه فريق عملي في البرنامج من صعوبه هو هروب بعض المسؤولين من الرد على هواتفهم الشخصيه او التحجج بوجود اجتماعات

لكن يأتي هنا دور الاعلام والاعلامي الذي يدير الحوار خلف الكاميرات بمكاشفة المشاهد بعدم رد المسؤول وتوجيه رساله له عبر الهواء تحمل في طياتها رساله بأن من واجبك الجواب على التساؤلات التي يطرحها الاعلام ومن حق المواطن الحصول على الاجابات
لذلك اتمنى ان يدرك المواطن الطيب البسيط بأن المسؤول ليس بهذا الحجم المرعب وان وجوده فقط لخدمة الوطن
وان مايقوم به ليس عطفا وكرما منه بل واجبا عليه فعمله تكليف وليس تشريف خلف كرسي المكتب ووجود سياره وسائق لحضرته

اجمل واهم مافي العمل الاعلامي هو اتاحة الفرصه لنا بكشف شخصيات بعض هؤلاء وان ليس هنالك مسؤول كبير في اعيننا سوى المسؤول الصادق قولا وفعلا

صدقوني (بعضهم). نمر من ورق
وان الوطن والمواطن هم الباقون

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.