غريفيث: الوضع الإنساني يزداد سوءاً في اليمن مع تجدد التصعيد العسكري

وهج نيوز : قال مارتن غريفيث، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، إن الوضع الإنساني في البلاد يزداد سوءاً حيث يستمر تهديد المجاعة، مع تجدد التصعيد العسكري.

وأضاف في إحاطته التي قدمها اليوم الخميس أمام مجلس الأمن: “خلال الشهر الماضي، أخذ النزاع منحى تصعيدياً خطيراً في اليمن مع هجوم “أنصار الله” الأخير على محافظة مأرب (شرقي البلاد)”.

وأكد غريفيث :”يجب أن يتوقف الهجوم على مأرب، فحياة الملايين من اليمنيين معرضة للخطر، خاصة مع خطر وصول القتال لمخيمات النازحين داخليا”.

وأشار إلى أن السعي نحو تحقيق المكاسب على الأرض بالقوة يهدد فرص عملية السلام.

وأردف بالقول: “هناك عدد كبير من موظفي الخدمة المدنية ممن لا يتلقون رواتبهم. وعدم كفاية سفن الوقود التي تدخل ميناء الحديدة (غربي البلاد) مع معوقات التوزيع المحلي أدت لنقص كبير في الوقود في مناطق سيطرة أنصار الله في الشمال. آمل أن تسمح الحكومة اليمنية بدخول سفن الوقود بسرعة لتخفيف وطأة هذا الوضع”.

كما أشار غريفيث إلى تجدد الزخم الدولي لدعم إيجاد حل سلمي للنزاع في اليمن، وشدد على أن هذا الدعم يمثل فرصة “لإعادة فتح المجال لحل يتم الوصول إليه عن طريق التفاوض”.

المصدر : (د ب أ)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.