“آه يا دنيا”

الشاعرة عفاف غنيم ………….

 

أرى دنيايَ مانِعَةٌ غِماسي
وألوانُ الجفا تجتاح ناسي

وأفتح باب ذكرى راودتني
وطير فؤادِ ينده في التماسي

تموج بحارُ أحلامٍ بصدري
على حبٍّ تسامى في الأماسي

قميص العمر مقدودٌ بدُبرٍ
وخيط النول ضاق بخرم آسي

فكيف أُحيكُ ثوبَ بزوغ فجرٍ
وأشواك الحياة غزَتْ غِراسي

وكيف أذيب ثلج صقيع عمري
وأزهار الصباح بإنحباس

وكم من جمرةٍ تعلو الكؤوس
بحار الكون لا تروي أُناسي

وكم من خمرةٍ لا تشفِ ودّاً
وكم من غصةٍ صادت مساسي

أيا من خلتُ سعدي في رباكمْ
ألا من خيطِ حبٍّ من لباسي !!!؟؟؟

فما نفع الندى إن لم يكُنْي
كما الينبوع يشفي لي انتكاسي !!!

فنبض القلب يخفق في هناكم
ودمعي ماء حبرٍ في نُعاسي

عصافير الصباحِ لنا تنادي
وفجري لم يزلْ في العشِّ راسي

واعبجبي !!!!

…عفاف غنيم….

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.