الاعلامية والمذيعة السورية أجفان قبلان” محبة الناس لاتعوض”

وهج نيوز – حاورها من سورية: فيصل علي..

 

….التلفزيون السوري من أميز الشاشات العربية واحبها لقلب المشاهد وأبرز مايميزه وجوه كانت كالاقمار بأبتسامة جميلة وعفوية ..ومنهم أميرة الشاشة المذيعة السورية أجفان قبلان ..وجه تلفزيوني مميز أحبها المشاهد من خلال برنامجي أشتقنا وأشتقنا ياحلب ..ولانها جميلة وتحب الجمال أحبت أن تظهر الجمال الحقيقي لبلد أتعتبه صور وأصوات الحرب فكان الجمال في أحكيلي عن بلدي وحكايا الحب والجمال والسهل والجبل والبحر ..أجفان قبلان كان لنا هذا الحوار الجميل معها..

• الاعلامية السورية أجفان قبلان ..البداية تعريف بك للقراء وعن بداياتك وأهم محطاتك في العمل التلفزيوني

□اجفان جهاد قبلان خريجة ادب انكليزي جامعة تشرين بدأت العمل في مجال الإعلام عام 2002 بصفة مترجمه في الهيئه العامه للاذاعه والتلفزيون بعدها انتقلت للعمل بصفة محررة ومعده في الفضائيه السوريه وقمت بتقديم فقرات خاصة ضمن برنامج صباح الخير قدمت البث المحلي لكل من محافظة درعا والسويداء والقنيطرة عام 2005 انتقلت إلى القناة الثانيه وبدأت بتقديم البرامج الفنيه منها بوح الوتر وعدد من البرامج اليوميه بعد إغلاق القناة الثانيه انتقلت إلى الفضائيه وقمت بإعداد وتقديم برنامج كيف تغيرنا وبعده كان احكيلي عن بلدي طال السهر وبعد أن كلفت بمهام مديرة برامج سوريه دراما كان بعدكم ع البال والدهب العتيق واشتقنا واشتقنا يا حلب…

• عرفك المشاهد من خلال البرامج التي تحكي عن جمال بلد ورغم ظروف الحرب بقي جميلا بطبيعته وشعبها من أحكيلي عن بلدي إلى اشتقنا الى اشتقنالك ياحلب ..ماذا تقول الاعلامية اجفان عن هذه البرامج
□في الحرب الجميع البرامج المنوعه تتوقف وكان لابد من وجود برنامج يحاكي المشاعر الانسانيه لدى كل شخص مهما اختلفت الميول السياسيه ولكن الجميع مشترك بحب الوطن والأرض ومن هنا كانت فكرة برنامج احكيلي عن بلدي برنامج سياحي اجتماعي ثقافي فني سياسي يحمل في طياته رسائل لجميع الأطياف بأن سوريه تستحق الحب والتضحيه تستحق أن نحافظ عليها
بعد الانتقال الى سوريه دراما كان لابد من برنامج جديد وكان اشتقنا ولأننا جميعا مشتاقون للاحساس بالامان والحب وبعدها وفي الذكرى الاولى لتحرير حلب كان اشتقنا يا حلب
حلب المتعطشه الفرح والفن حلب الغنيه بكل تفاصيل جمال الحياة واستمر البرنامج عامين استضفت اغلب فنانين ومثقفين حلب..

• أنتي تملكين أطلالة مميزة على الشاشة أضافة لقوة شخصيتك ..وحب الاطلاع ..صفات مميزة لاعلامية متميزة ..

□بالبدايه شكرا لانك بتشوفني إعلامية مميزه اهم صفه يجب أن يمتلكها الإعلامي الحضور وسرعة البديهة والثقافة العامه والمتابعة لكل جديد ومن يمتلك هذه الصفات بالتالي سيكون مميز..

• هل أعطتك اطلالتك التلفزيونية الشهرة ..اما أن حب الناس هو الاهم..

□جميعنا بحب الشهرة وأن يصبح مشهورا ولكن صدقا عندما أقابل الناس في الشارع واحس بمحبتهم واحساسهم يعني لي الكثير عبارات كثيرة اسمعها وتفرح قلبي مثلا يقولون لي ( كتير انت طيبه أو كتير عفويه وصادقه أو والله انت بنت ناس هههه ) كتير جمل بتسعدني وبحس اني قدرت اوصل لقلوبن ومحبتن هي المكسب
محبة الناس ما بتتعوض..

• مارأيك بواقع الاعلام السوري والتلفزيوني خصوصا ..وهل هنالك مذيعين بحجم عمالقة التلفزيون في فترة سابقة” ماريا ديب.عزة الشرع .نهاد تلاوي.ماجدة زنبقة .ميساء سلوم”

□ رغم نطور الإعلام البوم ولكن غاب عنصر الحب والشغف بالعمل
جيل اليوم يرى الإعلام منبر للشهرة أو وظيفه مثل أي وظيفه أخرى
الاسماء التي ذكرتها قامات أحبت الإعلام وكانت وفيه له اليوم نحن نفتقد لاسماء تبقى في الذاكرة مثلا مروان صواف لا يكرر
اليوم نفتقد للمتميز في كل المجالات ليس في مجال الإعلام فقط..

• كلمة منك لمحبينك ومتابعينك الاعلامية والمذيعة السورية أجفان قبلان
□في الختام الشكر الأكبر للاستاذ فيصل وتحية حب لكل المحبين والمتابعين وبنتمنى نقدر نقدم كل ما يحترم عقل المشاهد .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.