خامنئي يدعو لمعاقبة مرتكبي عملية اغتيال العالم محسن فخري زادة ومن يقف وراءهم

وهج 24 : دعا المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، إلى معاقبة مرتكبي عملية اغتيال العالم محسن فخري زادة ومن يقف وراءهم.

ودعا خامنئي إلى استكمال الجهود العلمية والفنية التي كان يعمل عليها العالم محسن فخري زادة، واصفا زادة بـ”العالم النووي الدفاعي”.
وتابع قائلا: “على المسؤولين المعنيين متابعة جريمة الاغتيال ومحاسبة مرتكبيها ومن يقف وراءهم، ومتابعة الجهود العلمية.. العالم فخري زاده اغتيل على يد المرتزقة المجرمين الجناة الأشقياء”.
ولفت خامنئي إلى أن فخري زاده هو أحد العلماء البارزين المميزين في المجالين النووي والدفاعي، وأنه “عنصر علمي فريد استشهد في سبيل الله لجهوده ومساعيه العلمية العظيمة”.
إلى ذلك أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، لن يبطئ مسار إيران النووي، وأن هذا الحادث يظهر مدى “شدة يأس العدو”، موجها أصابع الاتهام لإسرائيل .

📢 بيان الإمام الخامنئي عقب استشهاد العالم النوويّ الشهيد محسن فخري زادة

🔴 فلتتمّ متابعة قضيّة معاقبة المنفّذين والموجّهين لارتكاب هذه الجريمة ولتتواصل جهود الشهيد فخري زادة العلميّة بجديّة

🔰 فيما يلي النصّ الكامل للبيان:

بسم الله الرّحمن الرّحيم،
استُشهد عالمٌ من علماء بلدنا البارزين والممتازين في المجالين النووي والدفاعي، السيّد محسن فخري زاده، على أيدي العملاء المجرمين والأشقياء.
لقد بذلت هذه الشخصية العلميّة التي قلّ نظيرها حياته العزيزة والثمينة من أجل جهوده العلميّة العظيمة والخالدة وفي سبيل الله، وكان أجره الإلهيّ منزلة الشهادة الرفيعة.
يجب على جميع المسؤولين أن يضعوا قضيّتين مهمّتين بجدّية على جدول أعمالهم.
القضيّة الأولى تتمثّل في متابعة هذه الجريمة والمعاقبة الحتميّة لمنفّذيها ومن أعطوا الأوامر لارتكابها، والأخرى هي مواصلة جهود الشهيد العلميّة والتقنيّة في المجالات كافة التي كان يعمل عليها.
إنّني أبارك شهادته لعائلته الكريمة والطبقة العلميّة في البلاد وزملائه وتلامذته في مختلف الأقسام وأعزّيهم بفقدانه، سائلاً الله – عزّ وجل – له علوّ الدرجات.

السيّد علي الخامنئي
28/11/2020

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.