تنديد فلسطيني بسماح واشنطن للأمريكيين المولودين في القدس بتسجيل إسرائيل كمكان ميلادهم

وهج 24 : نددت الرئاسة الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بقرار الإدارة الأمريكية، اليوم الخميس، السماح لأمريكيين ولدوا في القدس بتسجيل إسرائيل كمحل ميلادهم.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن القدس الشرقية أرض محتلة، والقرار الأمريكي “مرفوض ويشكل خرقا سافرا للقوانين الدولية والشرعية الدولية”.

وجدد أبو ردينة التأكيد على أن القدس الشرقية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية خط أحمر، وهي جوهر الأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها.

ومن جهته أكد الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم، أن الإجراء الأمريكي “يعكس إصرار واشنطن على تنفيذ كل خطوات صفقة القرن بتشجيع من تطبيع بعض الدول العربية مع الاحتلال الإسرائيلي”.

وقال قاسم في بيان صحافي إن “هذا الإعلان بقدر ما يؤكد مشاركة الولايات المتحدة في العدوان على شعبنا الفلسطيني، فإنه يمثل قمة التزوير للتاريخ والواقع والحقائق”.

وأضاف أن السلوك الأمريكي “الذي يصاعد من دعمه للاحتلال على حساب حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة، يدلل على الاستهتار البالغ من الإدارة الأمريكية بالمنظومة الرسمية العربية”.

وصدر في واشنطن اليوم أمرا يتيح للمواطنين الأمريكيين المولودين في القدس تسجيل اسم إسرائيل في خانة محل الميلاد بجوازات السفر وغيرها من الوثائق القنصلية، وذلك في تأكيد على اعتراف الولايات المتحدة بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

وصرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في تغريدة عبر موقع تويتر، أن بلاده تظل ملتزمة بتحقيق سلام دائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

يشار إلى أن الإدارات الأمريكية المتتالية منذ قيام إسرائيل رفضت السماح للأمريكيين مواليد القدس بتسجيل اسم إسرائيل، وأن الوضع النهائي للمدينة ستحدده اتفاقات سلام والشرعية الدولية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن نهاية عام 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة لإسرائيل في إجراء رفضه الفلسطينيون الذين يطالبون بالجزء الشرقي من المدينة عاصمة لدولتهم العتيدة.

المصدر : (د ب أ)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.