“يويفا” يواجه أسئلة كثيرة قبل قرعة دور الثمانية لدوري الأبطال والدوري الأوروبي

وهج 24 : يقيم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الجمعة مراسم قرعة دور الثمانية والدور قبل النهائي لبطولتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي، على الرغم من أن دور الـ 16 لم ينته بشكل، وهناك مباراتان لم تقاما بعد.

وودع ليفربول، حامل اللقب، البطولة بعد الخسارة أمام أتلتيكو مدريد قبل توقف كرة القدم في أنحاء القارة الأوروبية بسبب تفشي وباء كورونا.
ونتيجة للجائحة، سيتم إقامة البطولتين بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة في دورة مصغرة، في ملعبي بلشبونة (دوري الأبطال) وأربعة مدن ألمانية (للدوري الأوروبي).
ومن المقرر أن تستضيف مدينتا إسطنبول ودانسك، حيث كان من المقرر استضافة نهائي البطولتين هذا الموسم، نهائي نسختي البطولتين العام المقبل عوضا عن ذلك.
وتأهل فريقا أتلتيكو مدريد وباريس سان جيرمان لدور الثمانية في دوري أبطال أوروبا، إلى جانب أتالانتا الإيطالي ولايبزج الألماني، بينما يجب أن تستكمل المباريات المتبقية في دور الـ 16بتحديد الفرق الأربعة الأخيرة المتأهلة لدور الثمانية.
ويواجه الاتحاد الأوروبي سؤالا حساسا، وهو أين ستلعب المباريات الأربعة المتبقية بدور الـ 16، هل في أرض الفريق المضيف بشكل عادي، أم في البرتغال أيضا.
ومن المفترض أن يستضيف بايرن فريق تشيلسي، حيث انتهت مباراة الذهاب 3 / صفر لبايرن، كما يستضيف مانشستر سيتي فريق ريال مدريد، وفاز مانشستر 2 / 1 في مباراة الذهاب، كما يستضيف برشلونة ضيفه نابولي، حيث تعادلا 1/1 ذهابا، كما يلعب يوفنتوس مع ضيفه ليون، علما بأن نتيجة مباراة الذهاب كانت فوز ليون 1 / صفر.
وينطبق الأمر نفسه على الدوري الأوروبي حيث أقيمت ست مباريات ذهاب فقط، ولم تقام مباراتا إنتر ميلان مع خيتافي وأشبيلية مع روما لأنه تم تأجيل المباريات مبكرا بسبب تأثر إيطاليا وإسبانيا بشكل كبير جراء الوباء.
ومن المقرر أن تنطلق منافسات دور الـ16 بدوري الأبطال يومي 7 و8 آب/أغسطس، فيما تقام منافسات دور الثمانية خلال الفترة من 12 إلى 15 آب/أغسطس، ويقام الدور قبل النهائي يومي 18 و19 من نفس الشهر، على أن تقام المباراة النهائية يوم 23 آب/أغسطس.
وبالنسبة لمواعيد الدوري الأوروبي، ستقام مباريات دور الـ 16 يومي 5 و6 آب/أغسطس، ودور الثماني يومي 10 و11 من ذات الشهر، فيما تقام مباراتا الدور قبل النهائي يومي 16 و17، والمباراة النهائية يوم 21 في مدينة كولون. ولم يتم تحديد مواعيد مباراتي الذهاب للمباراتين اللتين لم تقاما في دور الـ16، ولكن هناك تكهنات بإمكانية إقامتهما بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.
وستقام جميع المباريات بدون جمهور ومن المرجح أن تستمر المخاوف الصحية حتى النهاية- حيث تم إغلاق جزء من مدينة لشبونة مجددا بسبب الارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كورونا مؤخرا.
وقال متحدث رسمي باسم الاتحاد الأوروبي لوكالة الأنباء الألمانية :”لا يوجد سبب في الوقت الحالي يدعو إلى وجود خطة بديلة، ولكننا نقوم بتقييم الوضع بشكل يومي وسنتكيف عندما يحين الوقت، وكانت هناك ضرورة”.
وقال متحدث رسمي باسم الاتحاد الأوروبي: “يتواصل يويفا عن قرب مع الاتحاد البرتغالي، وهو على تواصل دائم بالسلطات البرتغالية”.
وأضاف :” نتمنى أن تسير الامور على نحو طيب، وأن يكون من الممكن تنظيم منافسات دور الثمانية في البرتغال”.
وقد تضيف إقامة مباريات دور الـ 16المتبقية في نفس المدن الأساسية المقررة نوعا من المخاطر حيث إن الفرق الفائزة ستسافر إلى البرتغال أو ألمانيا مباشرة للمشاركة في النهائيات.
وقال جورج شمادتكه، المدير الرياضي لفريق فولفسبورغ الألماني أن السفر إلى شاختار دونيتسك لخوض مباراة إياب دور الستة عشر ليس فكرة جيدة نظرا للوضع الصحي في أوكرانيا.
وأضاف شمادتكه:”بما أن البطولة النهائية ستكون في غرب ألمانيا، فإن مباراة أخرى قبل ذلك ستكون حلا منطقيا”.
وبمجرد استئناف اللعب، ستكون الفرق في مستويات مختلفة للغاية من حيث حساسية المباريات.
ولم يلعب باريس سان جيرمان منذ آذار/مارس بسبب إنهاء الدوري الفرنسي مبكرا، بينما استأنفت الأندية الإنجليزية، والإسباني والإيطالية منافسات الدوريات المحلية وستظل تتنافس بها حتى نهاية تموز/يوليو.
وفاز بايرن ميونخ بمبارياته الـ11 التي خاضها منذ استئناف المسابقات في ألمانيا، ولكنه لن يلعب أي مباراة حتى موعد مباراته مع تشيلسي، وبالنظر لأفضلية الأهداف الثلاثة التي يمتلكها بايرن، يمكنه اعتبار هذه المباراة بمثابة استعداد في إطار مسعى الفريق لتحقيق الثلاثية هذا الموسم.
وقال هانسي فليك، مدرب بايرن ميونخ :” سيحصل الفريق على راحة ويمكنه التركيز على الأمر المهم خلال فترة الراحة القصيرة. لدي ثقة كبيرة في الفريق”.

المصدر : (د ب أ)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.