“فلسطينيو الخارج” يدعو السعودية للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين

وهج 24 : دعت الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، المملكة العربية السعودية، إلى وقف محاكمة الشخصيات الوطنية الفلسطينية والأردنية في المملكة، والإفراج عنهم.

وقالت “الأمانة العامة” للمؤتمر: “نأمل بأن تلقى الدعوة ردا إيجابيا من قبل السلطات السعودية، خاصة في ظل الحديث عن انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وإمكانية تعرض المعتقلين للإصابة بالفيروس، مما يعرض حياتهم للخطر”.

وعبّرت عن “تطلعها وأبناء فلسطين ومكونات الشعب الفلسطيني إلى التعاطي الإيجابي من قبل القيادة السعودية مع الدعوة، والإفراج عن جميع المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين”.
وقالت إن من بين المعتقلين أعضاء في الأمانة العامة للمؤتمر، ومنهم الدكتور محمد صالح الخضري، والمهندس أمين العصار، والصحافي عبد الرحمن فرحانة، والأكاديمي الدكتور هاني الخضري.
وكان القيادي في حركة حماس، باسم نعيم، قد قال في حوار سابق مع وكالة الأناضول، إن السلطات السعودية بدأت في 8 مارس/آذار الماضي بمحاكمة نحو 62 فلسطينيا (بعضهم من حملة الجوازات الأردنية)، وهم مقيمون داخل أراضيها.
وبيّن نعيم أن التهمة الأساسية التي وجهت للمعتقلين هي “دعم كيانات إرهابية”، مشددا على أن هؤلاء المعتقلين لم يكن لهم أي عمل يمس شؤون المملكة أو مصالحها العليا.
وأوضح أن بعض المعتقلين كانوا على اتصال وتواصل دائم مع مسؤولين سعوديين في عدة ملفات، كما أنهم كانوا يعملون بالتنسيق مع السلطات هناك، على حد قوله.

المصدر : (الأناضول)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.