تظاهرات في السودان تطالب بـ«القصاص للشهداء»… و«حميدتي» يتحدث عن «خيانة داخلية كبيرة جدا»

0

 

وهج 24 : تظاهر مئات الطلاب في وسط مدينة الخرطوم،  الثلاثاء، مطالبين بحكم مدني وبمحاسبة المسؤولين عن مقتل زملاء لهم خلال الاضطرابات السياسية المستمرة منذ أشهر.

وهتف الطلاب «مدنية، مدنية» و«الدم بالدم، لا نقبل الدية». وحمل بعضهم صور رفاقهم الذين قتلوا في الأشهر السبعة الماضية من الاحتجاجات، فيما لوّح آخرون بالعلم السوداني.
وانتشرت شرطة مكافحة الشغب في المنطقة، إلا إنها لم تشتبك مع المحتجين.
وقالت طالبة تكنولوجيا المعلومات ملاذ عز الدين «نحن في الشارع لأننا نريد محاسبة المسؤولين عن مذبحة القيادة العامة»، التي قتل فيها عشرات المتظاهرين، وجرح المئات.
وأكد الطالب عبد الله خلف الله «نتظاهر لنوصل رسالة أننا مصمّمون على مطالبنا. مطلبنا الرئيسي سيظل دولة مدنية والقصاص للشهداء».
في الموازاة، قال نائب رئيس المجلس العسكري، محمد حمدان دقلو « حميدتي»، إن المجلس «ليس عدوا لأحد، والبلاد تعيش في عهد جديد يعبر فيه الجميع عن رأيهم».
وأشار إلى أن «هناك خيانة داخلية كبيرة جدا ونحن لسنا طرفا فيها».
وزاد لدى مخاطبته فعالية في مدينة أم درمان : «نريد أن نستفيد من التغيير، لأن الخلافات أدت إلى أن يكون الذين غيرناهم هم أكثر استفادة من التغيير».
واعتبر أن «عدم التوصل إلى اتفاق نهائي حتى الآن مع قوى الحرية والتغيير ساهم في تعطل ملفات محاربة رموز النظام السابق الفاسدين».
وتابع: «على الجميع أن يعرف من هو عدوه ومن حليفه، وأن يفهموا ماهي المدنية التي يطالبون بها».
وشدد على أنهم يريدون «تحقيق مدنية حقيقية وليس شعارات، وألا يُستغل فيها أحد».
كما دعا إلى تأجيل مسيرة داعمة للجيش وقوات الدعم السريع (تابعة للجيش وتواجه انتقادات كبيرة) الخميس المقبل، قائلا: «لا نريد مزيدا من الفرقة بين الناس».
وتابع: «المجلس العسكري ليس عدوا لأحد وهو يعمل من أجل البلد وألقينا القبض على رموز النظام الفاسد».

المصدر : القدس العربي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.