الاحتلال يعتقل ثلاثة مقدسيين طردوا “المطبع” السعودي من الأقصى ـ(صور)

0

 

وهج 24 : في خطوة تشير إلى خطورة عملية “التطبيع”، وأثرها على سكان مدينة القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان مقدسيين، بعد طردهم “مطبع” سعودي، خلال زيارته للمسجد الأقصى.
وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت الثلاثاء، ثلاثة مقدسيين بتهمة مهاجمة الناشط السعودي محمد سعود داخل باحات المسجد الأقصى، خلال الزيارة التي قام بها الاثنين، على هامش زيارته إلى إسرائيل، التي شملت لقاء عدد من المسئولين ضمن وفد إعلامي عربي تطبيعي، بدعوة من الخارجية الإسرائيلية.
وكان عدد من شبان وأطفال المدينة المحتلة، طردوا “المطبع” السعودي من باحات المسجد الأقصى، ومنعوه من دخول المسجد، بعد أن أجبروه على المغادرة.

وأظهرت لقطات مصورة التقطت بكاميرات هواتف نقالة، شبان من المدينة وهو يكيلون الشتائم لـ “المطبع” محمد سعود، كونه وصل إلى المسجد بدعوة من إسرائيل.
وظهر “المطبع” وهو يخرج مهرولا من أحد بوابات الأقصى، بعد أن قام عدد من الأطفال بـ “البصق” على وجهه، فيما قام شبان بإلقاء كراسي بلاستيكية صوبه.
وكان هذا “المطبع” ظهر مؤخرا في تسجيل مصور، وهو يمتدح إسرائيل.

ولم يستطع ذلك الشاب السعودي أن يفعل شئيا هو وأخر تولى حراسته، في ظل الغضب الشعبي وصراح المقدسيين، خاصة وأن الزيارة التطبيعية، ودخول المسجد الأقصى، جاءت في الوقت الذي كانت فيه قوات الاحتلال تهدم 100 شقة سكنية في أحد أحياء بلدة صور باهر، تعود ملكيتها لمواطنين فلسطينيين، ضمن مخطط يهدف إلى توسيع مشاريع الاستيطان.
وكان وفد يضم إعلاميين ونشطاء مواقع تواصل اجتماعي قدموا من عدة دول عربية بينها السعودية والعراق والبحرين والإمارات، وصل أول أمس إلى إسرائيل بدعوة من وزارة خارجية الاحتلال.
ولاقت الزيارة انتقادات حادة من قبل المؤسسات والفصائل الفلسطينية، باعتبارها “تطبيعية” وتخدم سياسات الاحتلال.

المصدر : القدس العربي

شرطة الاحتلال تستدعي الصحافي رامي الخطيب للتحقيق على خلفية تصوير طرد المطبع السعودي من المسجد الأقصى

الاحتلال يعتقل عدداً من الشبان ويستدعي عدداً من حراس الأقصى على خلفية طرد المطبع السعودي في الأقصى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.