خطابة × خطابة= مجلس نواب اردني

بقلم الإعلامي العميد المتقاعد هاشم المجالي .…………

 

عندما تابعت ولا زلت اتابع بعضا من جلسات مجلس النواب ، فإن الذاكرة ترجعني لتذكر الأيام الدراسية عندما كنا طلبة بالمدارس و كنا نتنافس بالمحفوظات والأناشيد والقراءة والخطابة امام استاذ اللغة العربية او على الإذاعة المدرسية حيث كانوا يرمقوننا بنظرات الإعجاب او السخرية والإشمئزاز .
المهم ما هي نتيجة خطاباتكم اصحاب السعادة من النواب ؟ هل ستكون هناك ثقة لإستمرار الفقر والقهر والهم والغم والكآبة والإنتحار أم ثقة لإرهاب الفاسدين واجتثاث الفساد وتعديل بوصلته، أو ثقة بأنفسكم لإعادة الهيبة للمجلس النيابي .
لقد تابعناكم وتابعنا موضوعاتكم و طلباتكم بخطاباتكم النحوية والسجعية ، لقد تابعنا تأشيرات اياديكم وتعبيرات وتكشيرات وجوههكم حتى تؤثروا فيمن يتابعونكم . كل هذا لن يؤثر فينا ما لم توقفون الفساد او تحاسبون الفاسدين وتوقفون التعيينات الخيالية بعقود الخدمات .. كل تلك التعبيرات لن نتفاعل معها ما لم تمنحون القضاء استقلاله وتعيدون هيبته ، وترفعون شبح قانون الجرائم الإلكترونية عن فضح الموظف العام الذي يتصرف بالهيئة العامة وكأنها من ورثة والده .
وهنا اود أن اغششكم ببعض المعلومات ايها المتخاطبون لتسألون الحكومة عنها اذا كانوا سيجيبونكم !!
نشاط وزير الخارجية الأردني الغير طبيعي مع وزراء خارجية فرنسا والمانيا ومصر واليونان وارمينيا الى ماذا يرمي ، الا تستغربون كثرة هذه الإجتماعات والتي لا نعرف نهاياتها .

ثم اود أن اغششكم معلومة كورونية اخرى ، الكل يعرف ان المطعوم الإماراتي الصيني قد تم تجربته بالأردن على متطوعين مقابل مبلغ 150 دينار لكل متطوع ، اين هي نتائج من جربتم عليهم هذا اللقاح !! لماذا لا تكشفون عن هذه المعلومات ؟؟؟

كذلك ارغب بتوجيه بعض التساؤلات لبعض ما طرحتم بخطاباتكم بمجلس النواب ، هل ستفتحون ملفات البيوعات والإتفاقيات من خلال الشركات الوهمية !!وهل ستعيدون ادارة الملكية الأردنية ومطارنا الى الصبغة الوطنية ، وهل ستوقفون شركات اورانج والمياه وهي الشركات الفرنسية عن تغولها على جيوب وقوت اولادنا .هل ستحاسبون الوزراء الأثرياء بسبب الوزرنة ..وهل ستصدرون عفوا عاما عن مديونية المواطن للدولة .وتحلون مشاكل المتعثرين والمتقاعدين العسكريين والمعلمين والشباب الاردني العاطلين عن العمل والمتوجهين للمخدرات والإرهاب . هل ستوقفون تغول البنوك الربوية على الشعب الاردني الذي صار كله مديون ومطلوب للتنفيذ القضائي إلا فئة قليلة هي ممن تحمل القاب اصحاب الدولة والمعالي السابقين والعاملين ..هل ستصلحون الزراعة وتنقذون المزارعين من تغول السماسرة الوافدين ، وهل سترجعون السياحة والتعليم الوجاهي وتوقفون تغول الشركات التي لهفت كل المنح والمساعدات ..
اين انتم في خطاباتكم من دور الأحزاب السياسية في البرلمانات والحكومات ، اين احترام النقابات المهنية وتعزيز دورها !!
واخيرا وليس أخرا لقد سمعتكم تترجون الحكومة بأعضاء نقابة المعلمين وكأنهم فئة متطرفة ارهابية اخطأت بحق الوطن وتتمنون الحكومة ان تسامحهم .

وأخيرا اقولها والله شاهد على ما حصل !!هل ستمنحون نقيب أمن عام متقاعد راجعني اليوم يبحث عن عمل كان قد استقرض اجرة مواصلاته من لاجئ سوري وخبز أولاده من وافد مصري وقد تم فصل الكهرباء والمياه عن منزله..
وكل ما كان يرجوه اليوم هو أن يعمل عامل نظافة بعد أن كان يحافظ على الوطن ويقف بوجه أعتى مافيات المجرمين وعصابات المخدرات ، اتاني اليوم بعد ان كانت تصرف على عهدته البنادق والمسدسات صار يبحث عن عمل يصرف له به المماسح والقشاطات .

اتقوا الله ايها النواب وارجوا ان تتكتلوا بكتل وتكونوا للوطن عونا له لا عبئا عليه .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.