المطلوب من النائب الإلتزام بدوره التشريعي والرقابي والإبتعاد عن الإستعراضات التخديرية

محيي الدين غنيم …

 

نتمنى من أعضاء مجلس النواب التاسع عشر الإلتزام التام بدورهم الوظيفي ( التشريعي والرقابي ) فقط والإبتعاد كل البُعد عن الإستعراضات التخديرية للقواعد الشعبية ، والتغنى بالمطالبة بالخدمات والتعينات بالواسطة للأقارب والمقربين ، ولا شك أن تدخل النائب بذلك سيضعف من  دوره التشريعي والرقابي من أجل تحقيق مكتسبات شخصية وللمقربين ، وبموجب الدستور الأردني فإن الحكومة ملزمة بتقديم وتوفير الخدمات لكافة المواطنين وبكافة مناطق المملكة وكما على الحكومة توفير فرص العمل في القطاع العام لإبن الغفير ولإبن الوزير على حد سواء ، دون تدخل النواب بذلك، كما كان يحصل بالمجالس البرلمانية السابقة وعقد صفقات وعطاءات الترضية مع بعض النواب، والذي نتمنى أن لا تتكرر تلك الصفقات في ظل المجلس الحالي والعمل بأن لا يكون هناك عطاءات وصفقات ” وعقود الإيجار لأي عقار يعود ملكيته لأي نائب مع الحكومة ” ، والأصل بالشئ أن يقوم النواب بدورهم التشريعي على أكمل وجه  والذي سيضمن العدالة الإجتماعية لكافة المواطنين وكذلك دورهم الرقابي على الحكومة ومحاسبة المقصر دون محاباة ، فوالله إن صلح دور النواب فإن العدالة الإجتماعية ستسود وسنخرج من عنق الزجاجة .

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.