عندما تنهار الرجال

محمد الهياجنة …

 

عندما تنهار الرجال..
تفقد الشجاعة والمواقف والإنسانية
وتتحول الشهامة لندامة.
والثقافة تتحول لسخافة..
نعيش قصص التفاهة على الشاشة
رغم التلميع للاحذية والاغذية بصحبة الأدوية.
معادلة قلبت المقلوب بمعلوم .
وبلاش نحكي بزمن بهلول.
ما عاد اليوم فرسان والمطبخ لرجال.
عجيب اكيد المخفي عنوان .
صدق بدون تصادم واقع رفع كل نمام.
وانزل من كان ميزان ..
وبقولك الدنيا بخير .
حتى الفصول تبدلت وما عاد كيف الخريف اصبح أكثر شهور العام ..
غاب الربيع وأصبح موسم الشتاء صيف وبقولك نحن بخير .
الأكثرية تعيش على المهلبية صمت وسكوت وسكون الاطفال ..
وبقولك ليش نامت الشمس قبل ساعات الغروب .
يا صاحبي لا مأسوف على رحيل الأيام لوجود أشباه الرجال تتسيد ساحة الفرسان كلام بدون أفعال..
الأمة اليوم مش بخير على مفترق بين السلام والاستسلام او الانهيار …
حتى ساعة قرع الطبول وصيحة اهل الكهف هل من مجيب الظلم وصل عنان السماء والأرض
ظلم العبيد والعياذ بالله..
عفوك ربي اغفر لنا ونحن بعصر النفاق
التافة بجلس قدام الكرام .
دقة ساعة نفخ الصور يالطيف كيف تنهار الجبال وتموت الكلاب .
ويبقى وجة ربك ذو الجلال والإكرام.
حماكم ربي ..
وحمى الله مملكتنا والهواشم
كاتب شعبي محمد الهياجنة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.