شركة الاتحاد للطيران الإماراتية تعلن عن تسيير رحلات منتظمة بين أبو ظبي وتل أبيب

وهج 24 : أعلنت شركة “الاتحاد للطيران” الإماراتية عن تسيير رحلات منتظمة بين أبو ظبي وتل أبيب اعتبارا من 28 آذار/مارس المقبل.

ورحبت أوساط إسرائيلية بذلك معربة عن سعادتها بفرصة تقصير الطريق من وإلى الشرق الأقصى. ويأتي هذا الإعلان تطبيقا للاتفاقات التي تم التوصل إليها في إطار اتفاقية التطبيع بين الاحتلال والإمارات والتي تمت المصادقة عليها في الكنيست قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات التشغيلية في مجموعة “الاتحاد للطيران” محمد عبد الله البلوكي: “يسر الاتحاد للطيران، بعد توقيع الاتفاقية الثنائية الجديدة، أن تُعلن عن إطلاق أحدث رحلاتها التي تربط بين العاصمة الإماراتية أبو ظبي والعاصمة الاقتصادية لإسرائيل، تل أبيب”.

وأضاف البلوكي: “مما لا شك فيه أن هذه الخطوة التاريخية الهامة بالبدء بتسيير رحلات منتظمة بين البلدين تدعم التزام الاتحاد، بصفتها شركة طيران، إزاء تعزيز اقتصاد البلدين وزيادة فرص النمو التجاري والسياحي بالإضافة إلى تحقيق مكاسب عديدة على الدولتين وعلى امتداد المنطقة وما بعدها من وجهات”، معتبرا أن هذا التطبيع يؤكد على المكانة التي تحظى بها إمارة أبو ظبي لما تتمتع به من مقومات تدعم الاقتصاد الدولي مثل الأمن والاستقرار والانفتاح الثقافي على العالم إلى جانب موقعها الجغرافي المميز الذي يربط بين الشرق والغرب”.

وأوضحت “الاتحاد للطيران” في بيان أن الخدمة الجديدة ستدخل حيز العمل اعتبارا من 28 آذار/مارس 2021، وسيتم “اختيار مواعيد مغادرة الرحلات لتكون مريحة وملائمة للسفر عبر أبو ظبي إلى مختلف الوجهات على امتداد شبكة الاتحاد للطيران بما في ذلك الصين والهند وتايلند وأستراليا.

وفي 20 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، اتفقت الإمارات مع حكومة الاحتلال بعد عدد محدود من الرحلات المباشرة على متن طائرات تجارية، على إعفاء مواطنيهما من تأشيرات السفر، لتكون الإمارات أول دولة عربية يستثنى مواطنوها من هذا الإجراء لدخول إسرائيل.

يشار إلى أن شركة “فلاي دبي” المملوكة لحكومة دبي أطلقت قبل أسبوعين رحلات مباشرة إلى تل أبيب في حين قالت مؤسسة مطارات دبي إن شركات “العال” و”يسرائير” و”أركيا” الإسرائيلية ستبدأ تسيير رحلات مباشرة بين تل أبيب ودبي في كانون الأول/ ديسمبر.

وتوصلت إسرائيل والإمارات، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى اتفاقية طيران، تحط بموجبها 28 رحلة أسبوعية قادمة من إماراتي أبو ظبي ودبي في مطار بن غوريون في اللد، كما تسمح الاتفاقية بعدد غير محدود من الرحلات التجارية المستأجرة بين الجانبين.

ورحبت الإذاعة العبرية العامة بالقرار الإماراتي وقالت إنه يشكل بشارة طيبة للإسرائيليين كونه يشق الطريق نحو رحلات سياحية للشرق الأقصى بأقل وقت وكلفة مالية.

المصدر : القدس العربي

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.