“أبيض ……أسود”

عفاف غنيم …

 

أوّاه كم نادت عيوني حِميةً
فالعيش في قهرٍ أراهُ عقيما

كم كان عمُرا يانعا نزهو به
وبه نباهي الياسمين نسيما

قد آنَ نصر الحق لكنّي أرى
في الدربِ بؤسا حاقدا ولئيما

من ذا يعيد شموس أوطانٍ لنا
فيها طغى ظلمٌ أذاهُ وخيما

قد بات عصرا باهتا نعدو به
وتناثرتْ أوطاننا تقسيما

أُوّاهُ كم تشكو جراحي نزفها
غرزوا بنا سهما رماه ذميما

إيهٍ على عمرٍ هوتْ أحلامه
قد كان وجدانُ الحروف حميما

يا أمّة القرآن يكفيكِ انهضي
هذا سباتٌ يطبعُ الترسيما

لا بدّ للإصرار أن يسمو بنا
لا لن نساوم، نرفض التسليما

فغداً ستسوَدُّ الوجوهِ قذارةً
تبيضُّ أخرى نُضرةً ونَعيما

…عفاف غنيم….

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.