كسر لعنة وإنجاز تاريخي .. أهداف زيدان في 2021

وهج 24 : سلطت صحيفة “آس” الضوء على ما وصفته “التحديات المنتظرة” لمدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، بعد نجاحه الموسم الماضي، في إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح، بقيادة الميرينغي للفوز بلقبي كأس السوبر الإسبانية والدوري الإسباني للمرة الـ34 في تاريخ النادي.

وقبل أن يخوض زيزو أولى مبارياته الرسمية مع النادي الملكي، أشارت الصحيفة إلى أن التحدي بالنسبة للمدرب الفرنسي، هو الاحتفاظ بلقب الليغا للمرة الثانية على التوالي، ليحقق ما عجز عنه كل من تناوب على قيادة نادي القرن الماضي في آخر ثلاثة عقود.

وأوضح التقرير، أنه في حال تمكن زيدان من الاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني، سيكون أول مدرب يحقق هذا الإنجاز مع الفريق، منذ أن فعلها الهولندي الأسبق ليو بينهاكر في النصف الثاني من حقبة الثمانينات، باحتكار البطولة 3 مرات على التوالي بين عامي 1978 و1989.

ورغم أن اللوس بلانكوس احتفظ بالدوري عامي 2007 و2008، إلا أن ذلك لم يتحقق على يد مدرب واحد، بل اثنين، الأول كان الإيطالي فابيو كابيلّو في نسخة 2006-2007، والآخر الألماني شوستر في الموسم التالي، وهو ما يمثل التحدي الأول بالنسبة لذو الأصول الجزائرية، ليرفع عدد مرات فوزه بالليغا كمدرب للفريق إلى ثلاث مرات، بعد لقبه الأول بمساعدة كريستيانو رونالدو في موسم 2016-2017.

أما التحدي الثاني، فهو إزاحة الإسباني فيثنتي ديل بوسكي من المركز الثاني في قائمة الأكثر تدريبا للريال على مستوى عدد المباريات، ويحتاج فقط سبع مباريات لتحطيمه، حيث سيصل إلى مباراته رقم 218، ليتجاوز مدرب الثامنة والتاسعة بمباراة، ويتفرغ لأسطورة الزمن الجميل ميغيل مونيوث، الذي قاد الفريق في 605 مباراة على مدار 15 عاما.

ومن التحديات الأخرى التي تنتظر زيدان، إنهاء عقدته مع بطولة كأس ملك إسبانيا، تلك البطولة التي كانت وما زالت مستعصية عليه، سواء في مشواره مع الريال كلاعب أو كمدرب –فيما تُعرف بالبطولة المعلونة بالنسبة لزيدان-، ومعها سيقترب خطوة عملاقة نحو اعتلاء صدارة الأكثر تتويجا في تاريخا النادي، غير أنها ستكون المرة الثالثة التي يحقق فيها عملاق مدريد لقب الكأس في الألفية الجديدة –بعد عامي 2012 و2014-، والتاسعة عشر في تاريخه.

ويملك أيقونة فرنسا 11 بطولة في سجله التدريبي مع ريال مدريد، منهم تسعة ألقاب في ولايته الأولى، أبرزهم وأهمهم على الإطلاق، إعجاز الاحتفاظ بذات الأذنين في الفترة بين عامي 2016 و2018، وفي ولايته الثانية أضاف العاشر والحادي عشر، ليتبقى له أربع بطولات ليكسر رقم مونيوث، الصامد منذ عام 1974.

المصدر : القدس العربي

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.