الضمان الاجتماعي…

محمد الهياجنة

 

عمارات و مكاتب فاخرة..
وكوادر على درجة كبيرة من المسؤولية…
لكن تأخير انجاز معاملة لمدة اسابيع مبالغ فية
و مرمطة معاملة المواطن أصبحت بمزاج..
الأصل ونحن بعصر الحاسوب انجاز اي معاملة خلال ساعات عبر السستم.
ولا أعتقد ان انجاز معاملة هي معجزة…
الاشتراكات تتواصل لصندوق الضمان دون تاخير..
والضمان لديه مديريات مالية وقانونية وإدارية..
لشو المماطلة…
اكيد بدنا تفسير مقنع تفسير غير منقوص.
لا ان تبقى الأمور بين طوابق نزول وصعود طواف..
معقول…؟؟
وموظفين ورؤساء اقسام ومساعدين ومدراء مسميات
هي احد اسباب الترهل نتيجة بروقراطية لها الفضل بالمديونية والعجز بفضل التعينات عبر البروشوت..
والنتائج ترهل غير مسبوق في خدمة المراجع…
الضمان الاجتماعي وهو القائم من المساهمات عبر سنين من عرق جبين العمال والعاملين للضمان حتى أصبح مواقع الضمان قلاع ومن الخارج قمة الجمال..
هؤلاء اصحاب أموال الضمان بعد التقاعد عليهم مراجعة الفروع وهات مشاوير بين اقسام وطوابق العمارة.
والختام بقولك راح نحكي معك وتغيب عشرة أيام او شهر والمعاملة بانتظار توقيع.
وعليه تقول شو الحاصل ليش مماطلة انجاز المعاملة تتطلب شهور…
شو هي القصة.
طال الانتظار.
واصبح المطلوب إعادة هيكلة ادارية لجهاز مصاب بتخمة الازدحام و التردد خلف مقولة رفع الأمر من الفرع للإدارة
لشو وجود الفروع وهي لا تملك انجاز معاملة خلال ساعات او ايام مش شهور….
ونعتقد ان المطلوب وقفة للوقوف على الهرم الاداري للضمان ومجلس الإدارة وشركاء الضمان….
حمى الله مملكتنا وقيادتنا
كاتب شعبي محمد الهياجنه

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.