قطع الكهرباء بمزاج

0

محمد الهياجنة

 

تقول شركة الكهرباء..
بعد تركيب عداد صيني مرتبط بسستم مع الشركة ارتباط كفيل لتحصيل ذمم دون معاناة….
هي رؤيا الشركة…
عداد الكهرباء الصيني بديل عن العداد التايواني….
والسبب عداد مرتبط بالهواء اولا.
وتحت رحمة الشركة..
مع المواطن سقف محدود هو (١٠٠ دينار)
بعد ذلك يصبح حق للشركة قطع التيار الكهربائي عن منزل المواطن دون سابق إنذار..؟؟
ما حصل يوم السبت مع مواطن هو استخفاف بحقوق المواطن لا هو استخفاف بالمواطن ..
الخميس جاء جابي للمنزل واصدر الفاتورة الشهرية…
وقال عليكم الدفع او هناك قطع..
على الفاتورة موجود شهر انذار.؟؟؟
مباشرة المواطن دفع مبلغ (١٦٠ دينار) ظهر الخميس… بموجب إيصال حاسوب..
السبت ووو
ماحصل يوم السبت على الساعة ١٢ ظهر تم قطع الكهرباء
فصل مباشرة من سستم الشركة.. بدون احترام لمواطن سدد ما عليه والكهرباء خدمة لا يحق لشركة تعريض سلامة أسرة للخطر..
ألمواطن المسكون بتعليمات وإجراءات وصلت لحد الكفر من كل ماهو ممكن ومعلش ووو
معقول قطع الكهرباء بدون مراعاة لواقع معيشة المواطن وصلت لقمة الخبز وحبة الدواء…
تم التواصل مع الشركة من خلال عاملين محترمين وابراز فاتورة مسددة يوم الخميس كان الأمر لهم صدمة..
وبعد حوار وسجال تبين ان الفاتورة لم تصل لسستم القطع او ان التطاول على حقوق المواطن من قبل شركة هي فوق القانون..
وهل فصل التيار بهي البساطة يؤكد ان الترهل وصل حد الكراهية وهو عنف من انواع الاستبداد..
نحن ياناس أصحاب وطن مش سكان..
وما بين قال وقيل وليش مش مربوط المحاسب مع حاسوب قسم العدادات..
تبين ان السيستم لازال خارج التغطية فقط هو ترهيب المواطن تهديد مع سبق الإصرار.
والمواطن هو اليوم تحت رحمة سستم شركة الكهرباء…
وعليه وقيس…
انتظار ساعات.
حتى وصل الكشاف وإعادتها مشكور على الساعة ٣ وربع
. إعادة الكهرباء بواسطة الجهاز ….
السؤال..
الفاتورة قبل الدفع مرتبطة بسستم القطع.
بعد الدفع ليش ما بنزل الدفع على السستم
الجواب أصبح مرمطة المواطن حالة نفسية عند صاحب المال او هي ردت فعل على مواطن صابر مرابط يعلن صباح ومساء انتماء وولاء لقيادتنا الهاشمية.
بدنا حد يخاف الله ويفسر لنا سر مرمطة المواطن بكل مكان هو ضحية ومستهدف من قبل المسؤول وصاحب المال والجواب إلى متى بقاء الجبروت ومتى نحترم حقوق المواطن بلاش دفع المواطن للحيط بلاش نصيحة ببلاش مش حكمة إذلال المواطن.
حمى الله مملكتنا وقيادتنا
كاتب شعبي محمد الهياجنه

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.