دمج الهيئات

0

محمد الهياجنه

 

بحكمة الملك المعزز كان التوجيه ..للحكومة.
وعلى عجل بإعادة هيكلة رواتب الفئات؟؟؟.
ودمج الهئيات كافة فما عاد يتحمل المواطن نفقات هيك هئيات لم نلمس نفع مالي او معنوي.
مجرد عمارات ولوحات ومسميات كنار بهشيم المؤازنة حتى وصلت لرغيف الخبز وحبة الدواء والماء بصريح العبارة هئيات كانت على حساب لقمة المواطن الاردني.
مجرد مناصب بمكاتب وسيارات وحوافز مالية وهو الهدر بدون رقيب او حسيب ..
وتعينات المناصب العليا متى يتم تجفيف هيك كراسي.
هيلمان خوش بوش.
وإعادة النظر بنسب الضريبة والجمارك وفوائد البنوك والجهات التي تتعامل مع الاستثمار والاقتصاد فما عاد مقبول تعدد هيك جهات تفتقد لتنسيق والتشبيك والتعاون عبر مسار واحد ونافذة مشتركة تقوم على مسرب منسجم بينهم لخدمة افضل دون تشكيك واتهامية مسبقة للمستثمر
مع ان الجمارك تتعامل بعقلية اكثر انفتاح من خلال القائمة الذهبية وهذا عزز الثقة بين الطرفين مع بقاء
استثمار تجارة ترانزيت البضائع يتحرك بدون قيود وشكوك استثمار مهم بحاجة لمرونة بثقة وتسهيلات وعلى الشركاء، حماية الحدود من التهريب بشرط مش على حساب استثمار ترانزيت البضائع.
وهي مسؤولية مشتركة وللمناطق الحرة دور مهم ومؤثر لجذب ترانزيت البضائع من خلال الحرة الزرقاء بموقعها المهم لرؤوس الأموال. وربما المطلوب دور مفتوح للمناطق الحرة بعيد عن تدخل الأطراف حتى باتت الحرة الزرقاء تعيش حالة تفريغ لاستثمار البضائع؟؟
ليس المطلوب سواليف المركبات وشوارعنا فقدت مؤهل الطريق بسبب ازدحام بإعداد المركبات لبقاء لعبة البنزين الشهرية ارتفاع ونزول تعريفة والحوادث تحولت لمجازر يومية تحصد أرواح الشباب لا طريق ولا مواصفات مركبة ولا قطع غيار ومنقول السلامة للجميع.
المطلوب مجلس أعلى للاستثمار بعضوية شركاء مجلس لديه صلاحيات دون الرجوع لهون وهناك وطعة وقايمة
مجلس مخول بإصدار ما هو مناسب لكل استثمار حسب مصلحة بلدنا اولا.
نحن لا ننتظر دمج الارصاد بالنقل.
نحن ننتظر إجراءات تعيد الحياة لنا وللاستثمار لصناعة فرص عمل استثمار صناعي وبضائع لترانزيت مش مركبات او فنادق او مدارس وجامعات او منتجعات
الاستثمار من يصنع لنا فرص عمل وحوافز وأسواق خارجية
وبلاش قصص التعينات العشوائية.
البديل نحمي الإنجازات والجامعات..
ولنا بالجامعة الهاشمية نموذج لنجاح والتطور عبر (٨) سنوات أصبحت منارة علمية استثمارية زراعية
(واكتفاء مالي ومائي وطاقة).
انجاز بحاجة لحماية ورعاية..
حمى الله مملكتنا وقيادتنا
كاتب شعبي محمد الهياجنه

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.