إلى نايف الطورة .. بأي حق تصف الشعب الأردني بالجبان ؟!

0

محيي الدين غنيم

 

من خلال متابعتي للبث الذي يبثه الزميل نايف الطورة من خارج حدود الوطن ووصفه المقيت بأن الشعب الأردني ” جبان ” باغيّاً من ذلك الوصف إستفزاز الشارع الأردني بالخروج للشارع للتظاهر على النظام والحكومة وإعلان حالة العصيان المدني والذي سيقود ذلك إلى حالة عدم الإستقرار الأمني بالبلاد ، وقبل أن أرد على الزميل الطورة على تصريحاته الإستفزازية ، أود الإعلان للقاصي والداني بأنني من أشد المعارضين لسياسات الحكومة الحالية والحكومات السابقة التى أسهمت وعملت على إفقار المواطن الأردني وضد مجلسي النواب والأعيان ومع تشكيل حكومة إنقاذ وطني مؤلفة من رجالات الوطن المخلصين للدولة الأردنية أولا وللعرش الهاشمي ثانيا ، ولكن لا بُد من التأكيد للزميل نايف الطورة بأن الشعب الأردني ليس بجبان ولن تنطلي عليه تلك الإستفزازات التى تُغرد بها من خارج الوطن ولن أقول لك بأن الجبان هو الذي يتحدث على الأردن من خارج حدود الوطن ، ووالله ليس خوفا منك ولا من عواقب الأمور ولكن حفاظا على الزاد الذي كنا نتاوله على مائدة واحدة في صحيفة البلاد أواسط التسعينيات من القرن الماضي ، وكم كنت أتمنى منك أن تقدر وتثمن موقف النظام الأردني الذي كنت تهاجمه من الخارج لدى حضورك لأرض الوطن ولو كنت في إحدى دول الجوار وفي ظل أنظمتها القمعية ماذا كان سيحدث لك حال وصولك لأرض الوطن ، والعديد كان يتوقع إعتقالك حال وصولك ولكن تم إستقبالك وتم تذليل كافة العقبات لك ، وإن كنت حقا تريد مصلحة الوطن والمواطن لما تصرفت كما تتصرف الأبواق المأجورة والتى تسئ لأوطانها من الخارج ، نعم وجعنا كبير ولكن علينا العمل والنقد البنّاء من داخل حدود الوطن ونحن نكتب وننقد وعلى الصعيد الشخصي لي رسائل ثابتة لجلالة الملك والتى تحمل عنوان

” من قلب عمان ” ولم أتعرض للمسائلة القانونية أو الإعتقال والسبب أنني أنتقد سياسات الحكومة ولم أتعرض بالطعن للشخوص ، أخي نايف تذكر عندما خرجت من الأردن لم تكن ناشط سياسي مضطهد ولكن غادرت الأردن بمحض إرادتك لظروف ما والقاصي والداني يعرفها ، لذلك أخي أبو طارق أقول : الجعجعة والصراخ والإنفعال بالحديث من خارج حدود الوطن وأنت في بلاد العم سام  غبر مُجدي ، وأخيراً وليس أخراً نتمى من الزميل نايف الطورة بعدم نعت ووصف الشعب الأردني بالجبان فالجبان هو من يتحدث من خارج حدود الوطن .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.