البيزو الأرجنتيني يلتقط أنفاسه بعد ثلاث جلسات من الخسائر الحادة

0

 

وهج 24 : استرد البيزو الأرجنتيني المنهك بعض خسائره التي مني بها في الأيام القليلة الماضية، وصعد أبكثر من 5 في المئة في بداية التعاملات الخميس، بعد أن خسر حوالي ربع قيمته في أعقاب نتيجة مفاجئة لانتخابات تمهيدية يوم الأحد الماضي ألقت البلاد مجددا في فوضى اقتصادية. وبدأ البيزو التهاوي بعد أن فاز ألبرتو فرنانديز المرشح الرئاسي الذي يمثل يسار الوسط، على الرئيس ماوريسيو ماكري المنتمي ليمين الوسط، في الانتخابات الرئاسية التمهيدية.
لكن البيزو تجاوز فيما يبدو منعطفا أمس، مرتدا عن ثلاث جلسات من خسائر مؤلمة وصعد 5.61 في المئة إلى 57 مقابل الدولار الأمريكي، حسبما قال متعاملون أرجعوا المكاسب إلى إقبال المستثمرين على شراء العملة التي أصبحت رخيصة.
وكان البيزو أغلق أمس الأول منخفضا 7.14 في المئة عند 60.2 للدولار.
يذكر ان الرئيس ماكري قلص في بداية فترة رئاسته في 2015 الدعم للمرافق العامة وخدمات أخرى، لتقليل العجز المزمن في المالية العامة، وهو ما دفع أسعار الكهرباء والغاز إلى لصعود بشكل كبير. وتسببت تخفيضات الدعم، في إطار اتفاق قرض مع «صندوق النقد الدولي» بقيمة 57 مليار دولار العام الماضي، في تقويض شعبيته.
ومع خسارته الانتخابات الرئاسية تمهيدية، أعلن ماكري أمس الأول سلسلة تخفيضات في الضرائب للعمال الأقل دخلا، وحزمة إجراءات لدعم الرعاية الاجتماعية، في تحول محرج لرئيس تولى السلطة على وعود بخفض الدعم العام وتصحيح ما سماه «سنوات من الإدارة اليسارية السيئة للاقتصاد.
من جهة ثانية باع البنك المركزي الأرجنتيني أمس الأول 148 مليون دولار أضافية من احتياطياته، في محاولة لتحقيق استقرار البيزو، ليصل إجمالي ما باعه هذا الأسبوع إلى 453 مليون دولار.
وقال مسؤول في الحكومة الأرجنتينية ان الاحتياطي لدى البنك المركزي يصل إلى 66 مليار دولار منها 20 مليار دولار موارد حرة يمكن استخدامها لدفع الدَين العام وتثبيت البيزو.
وتقدر قيمة أقساط الدَين في الفترة المتبقية من العام الحالي بما يتراوح بين خمسة وعشرة مليارات دولار، حسب قدرة الأرجنتين على إعادة الاستثمار في سندات الخزانة المحلية، وهو ما يترك الباقي لاحتمال استخدامه للتدخل في سوق العملات الأجنبية. وحسب البيانات الحكومية، فإن الاستحقاقات في عام 2020 تبلغ 27 مليار دولار.
على صعيد آخر عبر ألبرتو فرنانديز المنتمي ليسار الوسط والمرشح الأوفر حظا للفوز برئاسة الأرجنتين، عن رضاه عن سعر الصرف الحالي للعملة المحلية البالغ 60 بيزو للدولار، وذلك بعد أن فقدت العملة نحو ربع قيمتها في الأيام القليلة الماضية.
وقال فرنانديز في مقابلة مع إذاعة محلية «البيزو عند مستوى 60 للدولار يبدو جيدا بالنسبة لي».

المصدر : رويترز

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.