الرئيس أردوغان: لا رجعة عن صفقة “إس-400” الدفاعية

0

 

وهج 24 : الرئيس التركي بعد أدائه صلاة عيد الفطر:
– يمكننا اتخاذ خطوة بخصوص (شراء) منظومة باتريوت إذا جاءنا عرض جيد على غرار العرض الروسي
– تركيا تواصل مباحثاتها مع كل من له علاقة بخصوص سوريا وإدلب ومنبج وشرق الفرات والحزام (الإرهابي) المزمع، ومواقفنا ثابتة وستبقى كذلك
– مستعد للتباحث مع ترامب وبوتين عند أي حالة طارئة بخصوص إدلب
–  عملية “المخلب” مستمرة بحزم ولا يوجد أي انحراف عن مسارها وستتواصل حتى تحقيق أهدافها

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، إن بلاده لن تتراجع عن صفقة شراء منظومة “إس-400” الدفاعية الروسية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للصحفيين، عقب أدائه صلاة عيد الفطر في مسجد تشامليجا بمدينة إسطنبول.

وأعرب الرئيس التركي عن استعداد بلاده لاتخاذ الخطوات المناسبة بخصوص شراء منظومة باتريوت (الدفاعية الأمريكية)، إذا وصلنا عرض جيد على غرار العرض الروسي المتعلق بصواريخ إس-400.

وأردف: “لكن للأسف لم يأتنا عرض من الجانب الأمريكي بخصوص باتريوت، وأساس الربح المتبادل في التجارة الدولية أمر ضروري لكل دولة، وفي حال عدم تحقق هذا الأمر فإننا لسنا مجبرين على شراء أي شيء”.

وأكد قائلا: “لدينا اتفاقية أبرمناها (مع الجانب الروسي) ونحن مصممون عليها، ولا رجعة عن اتفاقية شراء منظومة إس-400 الدفاعية”.

وفيما يتعلق بالأوضاع في إدلب السورية، قال أردوغان إن “تركيا تواصل مباحثاتها مع كل من له علاقة بخصوص سوريا وإدلب ومنبج وشرق الفرات والحزام (الإرهابي) المزمع، مواقفنا ثابتة وستبقى كذلك”.

وأكد أردوغان أنه مستعد للتباحث مع نظيريه الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين عند أي حالة طارئة بخصوص إدلب.

وأعرب عن تمنيه بوقف قصف المدنيين بالبراميل المتفجرة في إدلب، معربا عن أسفه لما يجري.

وفي سياق متصل بالشأن السوري، لفت الرئيس التركي إلى أن لدى بلاده شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة، وأخرى تحت مظلة حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وأعرب أردوغان عن أسفه لدعم الولايات المتحدة تنظيمات إرهابية في سوريا بالسلاح والعتاد.

وأضاف “هذا الدعم ليس بالقليل، ومن جهة أخرى نحن نطلب شراء هذه الأسلحة بأموالنا؛ إلا أنها لا تبيعنا، وفي الحقيقة هذا أمر مثير للتفكير”.

وبخصوص عملية “المخلب” التي تنفذها القوات التركية شمالي العراق، ضد منظمة “بي كا كا” الإرهابية، أكد أردوغان أن “العملية مستمرة بحزم، ولا يوجد أي انحراف عن مسارها، وستتواصل حتى تحقيق أهدافها”.

وفي 27 مايو/ أيار الماضي، أطلقت القوات التركية “عملية المخلب” بمنطقة “هاكورك” شمال العراق، بهدف القضاء بشكل كامل على خطر الإرهاب الذي يهدد البلاد.

المصدر : الأناضول

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.