قوات حفتر تعلن تنفيذ أول ضربة جوية في طرابلس والأمم المتحدة تدعو إلى هدنة إنسانية

1

 

وهج 24 :أعلنت القوات التابعة للمشير الليبي خليفة حفتر الأحد أنّها نفذّت للمرة الأولى ضربة جوية في إحدى ضواحي طرابلس، فيما أكدت قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني إنّها أطلقت “هجوماً مضاداً” دفاعاً عن العاصمة.

وتتزامن هذه التصريحات مع معارك عنيفة صباحاً على بعد 50 كيلومتراً جنوب طرابلس، ما يشير إلى استمرار التصعيد، بعيد دعوات من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى التهدئة.

وأعلنت القوات الموالية لحفتر عن الضربة الجوية على صفحة فيبسوك التابعة لـ”المكتب الإعلامي” الخاص بـ”الجيش الوطني الليبي” بقيادة للمشير.

في الوقت نفسه، أعلنت المتحدث باسم القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني محمد قنون عن إطلاق “هجوم مضاد” دفاعاً عن العاصمة.

وأكد المتحدث الأحد انطلاق عملية “بركان الغضب” التي تهدف إلى “تطهير كل المدن” من “المعتدين والخارجين عن الشرعية”، في إشارة إلى قوات المشير حفتر، الرجل القوي في الشرق.

وقال المتحدث في تصريح صحافي في طرابلس غداة تعيينه في منصبه إن عملية “بركان الغضب” يفترض أن تسمح بـ”تطهير كل المدن الليبية من المعتدين والخارجين عن الشرعية”. وأضاف “لن نسمح بعسكرة الدولة”.

ويتهم حفتر من قبل خصومه بأنه يريد الاستيلاء على السلطة بالقوة وإعادة الديكتاتورية العسكرية إلى ليبيا مجددا.

وأعلن “الجيش الوطني الليبي”، الذي يسيطر على شرق ليبيا وجزء كبير من جنوبها، الخميس عن بدء عملية في غرب البلاد حيث طرابلس، مقر حكومة الوفاق.

وفي خطاب السبت، حذر رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج الذي يعترف به المجتمع الدولي، من “حرب لا رابح فيها”.

وأضاف أيضاً أن الدعم يستمر في التدفق إلى العاصمة وكل المناطق لمواجهة عملية القوات الموالية لحفتر.

ومنذ الخميس، تواصل الأمم المتحدة والعواصم العالمية الكبرى إعرابها عن القلق حيال كارثة، داعيةً الأطراف الليبية إلى التهدئة، لكن دون نتيجة.

الصحة الليبية تعلن سقوط 21 قتيلا و27 جريحا في اشتباكات العاصمة طرابلس

وفي السياق، أعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق الليبية الأحد سقوط 21 قتيلا و27 جريحا في اشتباكات ضواحي العاصمة طرابلس.

ونقل موقع “بوابة الوسط” عن الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة أمين محمد الهاشمي قوله إن “حصيلة الاشتباكات في ضواحي العاصمة طرابلس بلغت 21 قتيلا و27 جريحا حتى الآن”، ونوه إلى أن من بين القتلي طبيب وطبيب مساعد ومدنيين.

وأشار الهاشمي إلى أن الاحصائية الرسمية الصادرة عن غرفة العمليات المركزية بالوزارة التابعة لحكومة الوفاق تؤكد مقتل سيدتين جراء سقوط قذيفة عشوائية على منزل عائلة بمنطقة خلة الفرجان جنوب العاصمة.

ومازالت الضواحي الجنوبية لطرابلس تشهد اشتباكات بين قوات المشير خليفة حفتر والأخرى الداعمة للوفاق.

حسب رواية شهود عيان من المنطقة لوكالة الانباء الألمانية، فإن الاشتباكات تدور اليوم في محيط مطار طرابلس ووادي الربيع، وتستخدم فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وفي منطقة الكريمية (20 كيلومتر جنوب طرابلس) التي استولت عليها سابقاً قوات حفتر، أكد سكان من المنطقة، استعادة قوات الوفاق لها وتمركزها تحت جسر السواني الرابط بين السواني وطريق المطار ومنطقة قصر بن غشير.

ومن جانبها، دعت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، الأحد، إلى “هدنة إنسانية” تستمر ساعتين في الضاحية الجنوبية للعاصمة طرابلس، لتأمين إجلاء الجرحى والمدنيين؛ حيث تدور اشتباكات بين قوات “خليفة حفتر” وأخرى تابعة لحكومة الوفاق.

الأمم المتحدة تدعو إلى هدنة إنسانية في طرابلس تستمر ساعتين لإجلاء ضحايا الاشتباكات

وأوضحت البعثة، في بيان، أنها حثت الجانبين على الالتزام بهدنة بين الساعة الثانية والرابعة مساءً بتوقيت غرينتش.

كما دعت جميع الأطراف في مناطق “وادي الربيع” و”الكايخ” و”قصر بن غشير” و”العزيزية” إلى احترام الهدنة والسماح بدخول طواقم الإسعاف والطوارئ والهلال الأحمر الليبي.

ودارات السبت اشتباكات عنيفة على أطراف العاصمة، حيث تمكنت قوات تابعة للوفاق من استعادة مواقع فقدتها الجمعة.

والخميس، أطلق خليفة حفتر، قائد القوات المدعومة من البرلمان، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس، وسط تحفز من حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا، لصد أي تهديد.

ويأتي التصعيد العسكري من جانب حفتر، مع تحضيرات الأمم المتحدة، لعقد مؤتمر للحوار في مدينة غدامس الليبية (جنوب غرب)، بين 14 و16 أبريل الجاري، ضمن خريطة طريق أممية لحل النزاع في البلد العربي الغني بالنفط.

ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، في طرابلس (غرب)، وقائد قوات الشرق خليفة حفتر، المدعومة من مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق (شرق).

المصدر : (وكالات)

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Stevdron يقول

    Viagra Usar online cialis Viagra Sin Receta Precio Online Prescription Xenical Without

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.