عندما تؤدى التحية العسكرية للّواء المتقاعد ” وضاح باشا الحمود “

1

 

محيي الدين غنيم

 

كم هو موقف عظيم لشهود النيابة العامة من نشامى دائرة الجمارك العامة عندما قامو بأداء التحية العسكرية للّواء المتقاعد ” وضاح باشا الحمود ” وهو في محبسه أثناء المحاكمة المنعقدة في محكمة أمن الدولة ، وشهادة الحق من قبل شهود النيابة بحق رمز العفة والنزاهة الباشا الحمود ، ولا شك أن أداء التحية العسكرية للباشا  تحمل في طياتها  العديد من الدلالات الهامة والتى ستتضح للملأ خلال الأيام القليلة القادمة ، ولن نتحدث عن الحيثيات والدلالات التى ستثبت براءة الباشا الحمود ، ولكن ما يؤلمنا حقا تجاهل وسائل الإعلام لهذا الحدث الذي هزّ وجدان من كانوا داخل قاعة المحكمة من قضاة ومحامين ومن نشامى الأمن العام ونشامى قوات الدرك والحضور ، لماذا لم تكتب وسائل الإعلام عن هذا الحدث كما كتبتم ونشرتم الإتهامات الباطلة والكاذبة عن الباشا الحمود .. هل هذه هي رسالتكم الإعلامية بنقل الأخبار الكاذبة فقط وبعدم نشر حقائق الأمور .. أين الحيادية في رسالتكم الإعلامية ، للأسف الشديد هذا هو واقعكم الرخيص وتبحثون إما للرصد والسبق الإعلامي المثير وإما لحصد المال وبكافة العملات لمن يدفع لكم وصدقا أمثالكم قد أساء للإعلام ورسالته السامية ، والحمدلله أن قضية الباشا الحمود قد كشفت أقنعتكم المزيفة وان لا مبادئ ولا قيّم عما تتحدثون به من خلال وسائل إعلامكم .

وأخيرا وليس آخرا نقول : ثقتنا لم ولن تهتز باللواء وضاح باشا الحمود وبإذن الله ستظهر براءته من هذه التهم الموجهة له وسيعتلى المنصب الذي يستحقه بالقريب العاجل لخدمة وطنه ومليكه .

* إعلامي وكاتب أردني

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عادل الخطيب يقول

    عندما يلقى القبض على ضابط كبير بالجيش سواء متقاعد او فاعل..اول شيئ تسحب منه الحصانه فلا يحق تبجيله او احترامه والقاضي والنيابة والمحامين ينادونه باسمه المجرد دون القاب واللقب الوحيد الذي يسبق اسمه ( متهم)…فلماذا اعطاء الامر اهمية..اذا كان مظلوم الله يفك كربته واذت كان فاسد وثبت ذلك ينال ما يستحق…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.